[size=21]




أفٌّ لنفوسٍ لا يهذبهارمضان



[center]إن الغاية الأولى والهدف الأسمى من صيام رمضان ...
إعدادالقلوب للتقوى ومراقبة الله ..







ف : الصوم يجعل القلوب لينةرقيقة ..
يجعلها وجلة حية ذات شفافية وحساسية ..




ف : الصوم يوقظ القلوب |
والإسلام لا يقود الناس بالسلاسلإلى الطاعات ..
إنما يعالجهم بمخاطبة الضمير، ويقودهم بالتقوى، ومراقبة الله ..




ومن أعظم ثمار الصيام :
صقل النفوس وترقيق القلوب وتربيتهاعلى تقوى الله وخشيته ..
يقول القسطلاني معدداً لثمرات الصوم وذكر منها:
"رقةالقلب، وغزارة الدمع، وذلك من أسباب السعادة؛ فإن الشبع مما يذهب نور العرفان،ويقضي بالقسوة والحرمان " ..





ف : الصيام فيه كسر للنفس وتخليةالقلب للذكر والفكر |
والصيام يضيق مجاري الدم التي هي مجاري الشيطان من ابن آدم ..
فإنالشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ..
فتسكن بالصيام وساوس الشيطان،وتنكسر سورة الشهوة والغضب ..




إذاً فلا تحرم نفسك حقيقة الصيام ..
فليسرمضان إمساكًا عن الطعام والشراب فقط ..
وسجودًا وركوعًا، والقلب هو القلبقاس عاص، غافل لاهـ ..
الغناء يطرب الآذان، وللعينين أُطلقالعنان ..
وفي اللسان كذب وغيبة، وسب ولعان ..
وفي البيع والشراء غشوربا،




ف : أف لنفوس لم يهذبها الجوع ..
ولم يدربها السجود والركوع ..




ف : الصيام تدريب للنفوس ..
وتعويد لها على الصبر وترك الشهوات ..
يدخل رمضان ويخرج وهي هي لم تتغير ..
يجوع ويعطش وقلبه هو قلبه، ومعاصيه هي معاصيه، يركع ويسجد، ويسهر ويتعب،وحاله هي حاله، ولسانه هو لسانه ..




نعوذ بالله من حال هؤلاء ..
فلو قيللأهل القبور تمنوا، لَتمنوا يوماً من رمضان،
وهؤلاء كلما خرجوا من ذنب دخلوا فيآخر ..





يَ هؤلاء !
إلى متى فأنتم في رمضان، شهر التوبةوالغفران .. !!!!


يَ هؤلاء !
أنتم فيشهر تغلق أبواب النيران، وتفتح الجنان، وتصفد الجان ..
فَ دونك نفسك أيها الإنسان ..





يَ هؤلاء !
لقد سُلسل الشيطان، وخمدت نيرانالشهوات بالصيام ..
فَانعزل سلطان الهوى، وصارت الدولة لحاكم العقل بالعدل ..
فلم يبقللعاصي عذر ..





ها نحن نقبل على رمضان ~
فَ ياغيوم الغفلة عن القلوب تقشعي ..
ويا شموس التقوى والإيمان اطلعي ..
ويا صحائف أعمال الصائمين ارتفعي ..
ويا قلوب الصائمين اخشعي ..
وياأقدام المتهجدين اسجدي لربك واركعي ..
ويا ذنوب التائبين لا ترجعي ..
يا أرضالهوى ابلعي ماءك ويا سماء النفوس اقلعي ..
يا خواطر العارفين ارتعي ..
وياهمم المحبين بغير الله لا تقنعي ..











قد مدت في هذه الأيام، موائدالإنعام للصوام ..
فما منكم إلا من دعى :
يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَاللَّهِ فطوبى لمن أجاب فأصاب، وويل لمن طرد عن الباب وما دُعي .




إضاءة
أخروا السحور ..
فهوالسنة التي أمرنا بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..
وفي هذا فضائل ..
ولو لميكن سوى إدراك لحظات السحر لكفى ..
فلا تفوتك فهي أجمل الأوقات ..
وتذوقفيها حلاوة المناجاة لله ..
فلها أثر عجيب على النفس لا يمكن أنتجده في غيره من الأوقات ..


م/ن
وكل سنة وإنتم بخير







الموضوع الأصلي: اف لنفوس لا يهذبها رمضان ||
شكراااااااااااااااااااااااا
[/size]
[/center]