حينها ادركت************

    شاطر

    ma vie c est moi
    عضو دهبي
    عضو دهبي

    عدد المساهمات : 13126
    تاريخ التسجيل : 22/03/2010

    ضحك حينها ادركت************

    مُساهمة من طرف ma vie c est moi في الخميس ديسمبر 29, 2011 1:55 pm

    رايتها تجر جسما نحيلا,تخطو خطوات ثابتة بطيئة,
    ترسم اتجاها مستقيما دون أي انحراف اوالتفاتة ,
    احترت أن كانت خطوات مدروسة؟أم سير مهووسة؟
    رافقتها عيوني الحائرة ترصد حركتها وتحلل ملامحها الصامتة
    الناطقة .
    اختلت بركن كرسيا ,خشبيا ,قديما ,منعزلا بركن حديقة.
    ألقت بجسمها النحيل عليه بحركة بطيئة حذرة,
    وكأنها تخشى أن تثقله بهمومها.
    ولمحت شجرة تضللهما وكأنها أم تحضن صغيريها.
    أرسلت عيوني تسترق النظر إلى الثلاثة المرأة ,الكرسي ,والشجرة
    ووجدت ان لكل منهما :
    :صوت, صمت, ولغة.
    واكتفى فضولي على ترقب المرأة التائهة الشاردة .
    استقرت عيوني تترجم لغة عينها الحاذقة التي تنم عن
    رؤية بعيدة ونظرة ثاقبة.
    فلمحت في عينها: ضجيجا ,ولغزا ,ومفتاح لغز ,وأهازيج...
    عيون صامتة ,ناطقة, تحجرت فيها العبارات واسترسلت
    عبارات تحمل معاني متناقضة:
    مد وجزر , تمرد واستسلام ,هروب ومواجهة, يأس وطموح,
    ضعف وقوة ...
    صمت ينذر بهدوء تتبعه عاصفة, ويرسم ثورة يائسة ...
    صمت يبوح بعدة أشياء عجز اللسان عن إيجاد ألفاظ مناسبة لها.
    أثارتني ببراءة تميز وجهها الراشد دفعني فضولي للتقرب منها
    والتحدث إليها.
    ...استعملت كل حروف اللغة ,وكل الأرقام, تحدثت وعبرت وتكلمت ...
    ولكن كان كلامي مجرد هذيان , صوت يخلو من أي جملة,
    وجملا بلا أي معنى ...
    نظرت إلي بعينيها السوداوين نظرة إشفاق وكأننا تبادلنا الأدوار
    واذرفت دمعة,زادتها جمالا, وزادتني حيرة وفضولا وذكرتني
    بقول قباني:
    *بعض النساء عيونهن جميلة وتصير أجمل عندما يبكيين*
    فتساءلت كيف للعيون أن تكون اكتر فصاحة من اللسان؟
    فيتحول الصمت إلى لغة الحوار ؟؟؟
    حينها أدركت صحيح* صمت الحسناء ضجيج

    شكراااااااااااااااااااااا

    ma vie c est moi
    عضو دهبي
    عضو دهبي

    عدد المساهمات : 13126
    تاريخ التسجيل : 22/03/2010

    ضحك رد: حينها ادركت************

    مُساهمة من طرف ma vie c est moi في الجمعة ديسمبر 30, 2011 6:23 am

    ...استعملت كل حروف اللغة ,وكل الأرقام, تحدثت وعبرت وتكلمت ...
    ولكن كان كلامي مجرد هذيان , صوت يخلو من أي جملة,
    وجملا بلا أي معنى .

    il ne faut jamais dire oui


    serina
    عضو دهبي
    عضو دهبي

    عدد المساهمات : 306
    تاريخ التسجيل : 04/09/2010
    العمر : 22

    ضحك رد: حينها ادركت************

    مُساهمة من طرف serina في الثلاثاء فبراير 07, 2012 1:51 pm

    ولمحت شجرة تضللهما وكأنها أم تحضن صغيريها.
    أرسلت عيوني تسترق النظر إلى الثلاثة المرأة ,الكرسي ,والشجرة
    ووجدت ان لكل منهما :
    :صوت, صمت, ولغة.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 7:39 am